18th أبريل 2019

إن تحالف الإمارات بصدد تطوير بوابة الدفع الإلكتروني -أموال- لتكون الأولى من نوعها في موريتانيا. تتيح هذه البوابة الجديدة لـنحو 80٪ ممن لم يتم شملهم في الخدمات المصرفية إتمام عمليات دفع رسوم الخدمات الحكومية. تأتي هذه الخطوة كجزء من استراتيجية البنك المركزي الموريتاني للتحول الرقمي وبناء أسس الحكومة الإلكترونية في موريتانيا.

حيث تم توقيع مذكرة تفاهم بين تحالف الإمارات والبنك المركزي الموريتاني في مكاتب تحالف في أبوظبي، وقد وقّع على المذكرة الرئيس التنفيذي لشركة تحالف طارق شهاب الدين ومحافظ البنك المركزي الموريتاني الدكتور سيدي محمد الذاكر.

وفي هذا الصدد أكد الرئيس التنفيذي لشركة تحالف أن هذا المشروع يهدف إلى توفير خدمات حكومية ذكية وآمنة على مستوى عالٍ للأفراد في موريتانيا، وتحسين الخدمات الحكومية في موريتانيا ورفع مستوى الأداء بشكل عام.

إن هذا التعاون بين الشركة والبنك المركزي الموريتاني سيتيح للبنك المركزي الفرصة للاستفادة من خبرة تحالف في تنفيذ المشروع وتدريب موظفي البنك على كيفية استخدام بوابة الدفع الإلكتروني والخدمات الذكية.

وقد أكد كبير  المندوبين الموريتانيين الدكتور سيدي محمد الذاكر أن الاتفاق مع تحالف يأتي ضمن خطة البنك المركزي لتعزيز الإدماج المالي. كما أكد على أهمية الدفع الإلكتروني في تسهيل الاحتياجات اليومية للموريتانيين، وتطوير جميع المجالات الاقتصادية، حيث أن الدفع الإلكتروني معروف بأمنه وكفاءته وسهولة استخدامه وانخفاض تكلفة كل تطبيق.

شارك